قوات الدفاع الجوي تُدمِّر صاروخًا باليستيًّا في سماء نجران

الخلع السعودي 1-1

الزيارات: 478
تعليقات 4
د. إبراهيم بن جلال
http://www.rasdnews.net/?p=184850

لا يوجد مجتمع على أرض الله، لم يطأ الفساد حياته لغياب الشفافية وانعدام الضمير… العدو اللدود لآفة الفساد، التي أوردها الخالق في القرآن 150 مرة لتجسد أنواعه الأربعة: الإدارية، والمادية، والسياسية، والأخلاقية حقيقة لا يمكن لأحد إنكارها، إخطبوط الذي يضرب ويُؤثر في نفوس العامة من شرفاء الوطن، ويُدمر ما بنيناه من قيم تربينا عليها ووعينا الأول بالحياة، ونحن صامتون نراه ونرضاه فيمتد لدنيانا التي عملنا على إصلاحها منذ المؤسس الأول لدولتنا.

لقد احتلت 5 دول عربية إسلامية وهي: الصومال، والسودان، وليبيا، والعراق، وسورية، أسوأ المراتب من بين 203 دول أعضاء بالأمم المتحدة في تقرير مؤشرات الفساد الصادر عن المنظمات الدولية أواخر عام 2013. 

أجل فقد استنتجت التقارير العالمية أن الحكومات التي تؤمن بالشفافية في تعاملاتها، دون تحيز بين المنتفعين بخدماتها العامة، لهي قادرة على علاج سلبيات مدركات الفساد وتعزز معايير أدائها وكفاءة موظفيها وجودة خدماتها، وهو ما سارت عليه المملكة ويُتمه الملك سلمان –حفظه الله- وولي عهده الأمين في ضرب الفساد بعقر دارة مهما كان وأيناً كان وضعه، فدأبت حكومتنا الرشيدة على تطبيق برامج الحكومة الإلكترونية منذ عام 2007 على المواقع الوطنية في وزاراتها دون تدخل الوسطاء وتمادي الوكلاء، ليتم اليوم تنفيذ 1600 خدمة إلكترونية، وتقفز المملكة من المركز 58 في عام 2010 إلى المرتبة 41 في عام 2012 على مستوى العالم في تطبيق الحكومة الإلكترونية، وحازت على المركز 9 بين دول القارة الآسيوية، والمرتبة 21 في بين الدول الناشئة، والمرتبة 12 ضمن أفضل 20 دولة في أداء الخدمات الإلكترونية الحكومية والذي تبنته المنظمات الدولية وأرست قواعده منظمة التجارة العالمية لتطبيق الأنظمة بشفافية مطلقة تتصف بالسرعة والدقة والجودة.

وأخيراً: ذكر ابن خلدون في مقدمته الشهيرة، ما حدث بفرار آخر ملك لغرناطة بعد سقوطها، وهو الملقب بأبي عبدالله الصغير، والذي نزل في ضيافة ملك نصراني، فزاره الملك في خيمته، فوجده يتوسد الحرير، وبجواره كؤوس الخمر، ولما سأله عن ذلك، وكيف أنها محرمة في الدين الإسلامي الذي يدين به الملك السابق، تحرج من الإجابة. وقال إنه من فعل العبيد الأعاجم الذين يخدمونه وأنهم قدموا بها من بلادهم، لكنه فوجئ بالملك النصراني يقول له: “لا والله لكنكم حرمتم الحلال وأحللتم الحرام، وإنها فتنة وغضب من الله، وإني أخشى على بلادي أن تُعاقب بفسادكم، وإن إكرام الضيف ثلاثة أيام، فخذوا ضيافتكم وارحلوا عن بلادي”… فوطن لا نحميه لا نستحق العيش فيه.

التعليقات (٤) اضف تعليق

  1. ٤
    زائر

    الكاتب صور المشهد بروعة المصور للحدث الفعلي ومتأكد من أنه سيلوها بسلسلة مقالات نارية أخرى…

  2. ٣
    زائر

    ضرب الفساد بعقر دارة مهما كان وأينماً كان وضعه…. سياسة من قائد مُحنك علينا أن نكون خلفه … بالتوفيق د. إبراهيم.

  3. ٢
    زائر

    لله درك يا دكتور وينك منذ 6 أشهر ما تنزل مقالات…
    الفساد لغةً: هي إساءة المعاملة،يجب على أفراد المجتمع محاربته بشتّى السّبل والأشكال، عن طريق الالتزام الدّيني والأخلاقي والوطني والإنساني، وطرق معالجته… أخيك الكاتب د. أحمد السنهورى.

  4. ١
    زائر

    تشكيل لجنة عليا برئاسة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان أمر مُطمئن… ربنا معانا كلنا يا دكتور….

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>